الإستثمار الإيجاري

إن العقارات هو أكثر قطاع يجذب المستثمرين سواء من داخل البلاد أو من خارجها. فالمعلوم أن العقارات قطاع حيوي يقدم العديد من الفرص و هو أفضل مجال للحفاظ على قيمة الأموال و مضاعفتها على مر السنوات. يتمثل الإستثمار الإيجاري في شراء عقارات بمختلف أنواعها، بهدف تأجيرها في المستقبل لفترة محدودة أو لأجل غير مسمى. حيث أن هذه الطريقة تضمن للمستثمر دخل إضافي و ثابت طوال فترة الإيجار.

لا يتعلق الإستثمار الايجاري بكراء شقة أو منزل فقط، بل يمكن أن يتعلق الأمر بمجموعة مكاتب أو كراء محلات، مباني تجارية ومواقف السيارات. هنالك أسباب وجيهة جعلت خبراء الإقتصاد و أصحاب الخبرة في القطاع المالي تعتبر الإستثمار الإيجاري كأنسب إستثمار من أجل المحافظة على رأس المال منها:

تحصيل دخل إضافي

من خلال الاستثمار في العقارات المؤجرة، يكون لكل مستثمر أهدافه الخاصة، فقد يرغب هذا الأخير في زيادة دخله الشهري، و يعتمد مقدار ذلك على الموقع الذي اختاره والمرافق المحيطة به، إضافة إلى نوع العقار المؤجر، غير أنه من الممكن جدا أن يتحصل على دخل شهري كبير جدا، مما يعطي مجالا أكبر للقيام بتحسينات و إضافات على العقار قد ترفع من قيمته في السوق. هذا ما يجعلها أحد أفضل الطرق التي يضمن بها المتقاعدون دخل ثابت على مدى سنوات عديدة و يحققون بها الحرية المالية في وقت وجيز.

المحافظة على رأس المال

بعد الأزمات المالية العديدة التي شهدناها خلال العشرين سنة الماضية، أصبح المستثمرون متوجسين من المغامرة بأموالهم في مجلات الأسهم و السلع التجارية، و ذلك جراء التقلبات العديدة و الخسائر الفادحة التي عاناها الناس. غير أن العقارات هي المجال الوحيد المستمر بالازدهار، فارتفاع عدد السكان على سطح الأرض يقابله زيادة الطلب على السكنات و فرص الكراء، خاصة في المدن الكبرى. من جانب آخر، فإن للعقارات مناعة ضد التضخم المالي، حيث تفقد معظم الأصول السائلة النقدية قيمتها عكس الأصول الثابتة و المتمثلة في العقارات و التي على عكس سابقاتها فإن أسعارها ترتفع عاما بعد عام وبشكل أكبر على المدى الطويل. كما يمكن استخدام الإيجارات المحصلة لتمويل قرض جديد لشراء مساكن أخرى، والحصول على مصادر دخل عديدة، وبهذه الطريقة ستبني ثروة ضخمة على مر السنوات.

ضمان مستقبل عائلتك وأولادك

يجب ألا ننسى إمكانية تخصيص سكن للأقارب للسماح لهم بالعثور على منزل مناسب وبسعر إيجار مغرٍ. بالإضافة إلى ذلك ، فبمجرد انتهاء فترة الإيجار، يمكن للمالك الإقامة في العقار إن شاء ذلك. كما يمكن أن يهديه لأولاده عندما يقومون بتكوين عائلة خاصة بهم، وبذلك سيضمن لهم مستقبلا هانئا، حيث ان امتلاك سكن خاص بك في هذا الوقت ميزة حقيقية يحلم بها الجميع خاصة ان كان اختيار الموقع مناسبا و مدروسا.

كل ميزات الاستثمار الايجاري المذكورة أعلاه لا تعني أنه حل سهل لزيادة الثروة، فالجانب الصعب في هذه المعادلة يتمثل في تسيير العقار، متابعة المؤجرين من حيث النزاعات و التأكد من دفعهم مستحقات الكراء في الوقت المتفق عليه، إضافة الى الصيانة المستمرة للعقار. وبسبب كل هذه الشكليات، فإن شركة بسة للترقية العقارية قامت بتسهيل الاستثمار الإيجاري على زبائنها الراغبين بدخول هذا المجال، حيث أنها تتكفل بهذه المعاملات من : البحث عن مؤجر، الإعلان عن الكراء ، متابعة شهرية للدفعات…الخ. مما يوفر عليك الجهد و الوقت.